المنتدى يعتني بالأدب الأصيل و نشر الشعر العربي و الحكم و الأمثال


    تطاول هذا الليل ما يتبلج ** واعيت غواشي عبرتي ما تفرج

    شاطر

    الطائي

    عدد المساهمات : 188
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    تطاول هذا الليل ما يتبلج ** واعيت غواشي عبرتي ما تفرج

    مُساهمة  الطائي في الخميس يناير 07, 2010 7:28 am

    (
    (




    تَطاوَلَ هذا اللَيلُ ما يَتَبَلَّجُ ** وَأَعيَت غَواشي عَبرَتي ما تَفَرَّجُ

    أَبيتُ كَئيباً لِلهُمومِ كَأَنَّما ** خِلالَ ضُلوعي جَمرَةٌ تَتَوَهَّجُ

    فَطَوراً أَمَنّي النَفسَ مِن تَكتَمِ المُنى ** وَطَوراً إِذا ما لَجَّ بي الحُزنُ أَنشِجُ

    وَأَبصَرتُ ما مَرَّت بِهِ يَومَ يَأجَجِ ** ظِباءٌ وَما كانَت بِهِ العَينُ نَخلِجُ

    فَإِنَّكِ عَينٌ قَد أَهِبتِ بِصاحِبٍ ** حَبيبٍ لَهُ في الصَدرِ حُبٌّ مُوَلَّجُ

    لَقَد قَطَعَ الواشونَ ما كانَ بَينَنا ** وَنَحنُ إِلى أَن يُوصَلَ الوَصلُ أَحوَجُ

    رَأَوا عَورَةً فَاِستَقبَلوها بِأَلبِهِم ** فَراحوا عَلى ما لا نُحِبُّ وَأَدلَجوا

    فَلَيتَ الأُولى هُم كَثَّروا في فِراقِنا ** بِأَجمَعِهِم في لُجَّةِ البَحرِ لَجَّجوا

    هُمُ مَنَعونا ما نَلَذُّ وَنَشتَهي ** وَأَذكَوا عَلَينا نارَ صُرمِ تُؤَجَّجُ

    وَكانوا أُناساً كُنتُ آمَنُ عَيبَهُم ** فَلَم يَنهَهُم حِلمٌ وَلَم يَتَحَرَّجوا

    وَلَو تَرَكونا لا هَدى اللَهُ أَمرَهُم ** وَلَم يُبرِموا قَولاً مِنَ النَقرُ يُنسَجُ

    لَأَوشَكَ صَرفُ الدَهرِ تَفريقَ بَينَنا ** وَلا يَستَقيمُ الدَهرُ وَالدَهرُ أَعوَجُ

    عَسَت كُربَةٌ أَمسَيتُ فيها مُقيمَةٌ ** يَكونُ لَنا مِنها رَخاءُ وَمَخرَجُ

    فَيُكبَتَ أَعداءُ وَيَجذَلَ آلِفٌ ** لَهُ كَبِدٌ مِن لَوعَةِ الحُزنِ يُلعَجُ

    وَأَشفَقَ قَلبي مِن فِراقِ خَريدَةٍ ** لَها نَسَبٌ في فَرعِ فِهرٍ مُتَوَّجُ

    وَكَفٌّ كَهُدّابِ الدِمَقسِ لَطيفَةٌ ** بَها دَرسُ حِنّاءٍ حَديثٌ مُضَرَّجُ

    يَجولُ وِشاحاها وَيَعرَبُ حَجلُها ** وَيَشبَعُ مِنها وَقفُ عاجٍ وَدُملُجُ

    وَقُلتُ لِعَبّادٍ وَجاءَ كِتابُها ** لِهذا وَرَبّي كانَتِ العَينُ تَخلِجُ

    وَإِنّي لَمَخزونٌ عَشِيَّةَ زُرتُها ** وَكُنتُ إِذا ما زُرتُها لا أُعَرَّجُ

    وَخَطَّطتُ في ظَهرِ الحَصيرِ كَأَنَّني ** أَسيرٌ يَخافُ القَتلَ وَلهانُ مُفصَجُ

    وَلَمّا اِلتَقَينا لَجلَجَت في كَلامِها ** وَمِن آيَةِ الصُرمِ الحَديثُ المُلَجلَجُ

    كَأَنَّ وَساويسَ الحُلِيِّ إِذا مَشَت ** وَشارَفَهُنَّ اللُؤلُؤُ المُتَشَرَّجُ

    تَخَشُّشُ بالي عِشرِقٍ زَجَلَت بِهِ ** يَمانِيَةٌ هَبَّت مِنَ اللَيلِ سَجسَجُ

    فَأَعيا عَلَيَّ القَولُ وَالقَولُ واسِعٌ ** وَفي القَولِ مُستَنٌّ كَثيرٌ وَمَخرَجُ



    الجمحي

    (

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 28, 2017 8:14 pm