المنتدى يعتني بالأدب الأصيل و نشر الشعر العربي و الحكم و الأمثال


    ((((( - يا من لقلب شديد الهم محزون

    شاطر

    الطائي

    المساهمات : 188
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    ((((( - يا من لقلب شديد الهم محزون

    مُساهمة  الطائي في الأربعاء يوليو 21, 2010 11:47 pm


    ,
    ,


    قصيدة من عيون الشعر , لذي الاصبع العدواني :



    يا من لقلبٍ شديدِ الهمِّ محزونِ ** أمسى تذكرَ ريا أم هارونِ


    أمسى تذكرها من بعدِ ما شحطت ** والدهرُ ذو غلظةٍ حيناً وذو لينِ


    وقد غنينا وشملُ الدارِ يجمعنا ** نطيعُ رياً وريا لا تعاصيني


    نرمي الوشاةَ فلا نخطي مقاتلهم ** بخالصٍ من صفاءِ الودِّ مكنونِ


    لي ابنُ عمٍّ على ما كانَ من خلقٍ ** مختلفانِ فأرميهِ ويرميني


    أزرى بنا أننا شالت نعامتنا ** فخالني دونهُ أو خلتهُ دوني


    لاهِ ابنَ عمكَ لا أفضلتَ في حسبٍ ** شيئاً ولا أنتَ دياني فتحزوني


    ولا تقوتُ عيالي يومَ مسغبةٍ ** ولا بنفسكَ في العزاءِ تكفيني


    فإن ترد عرضَ الدنيا بمنقصتي ** فإنَّ ذلكَ مما ليسَ يشجيني


    ولا ترى فيَّ غيرَ الصرمِ منقصةً ** وما سواهُ فإنَّ الله يكفيني


    لولا أياصرُ قربى لستَ تحفظها ** ورهبةُ اللهِ فيمن لا يعاديني


    إذن بريتكَ برياً لا انجبارَ لهُ ** إني رأيتكَ لا تنفكُّ تبريني


    إنَّ الذي يقبضُ الدنيا ويبسطها ** إن كانَ أغناكَ عني سوفَ يغنيني


    اللهُ يعلمني والله يعلمكم ** والله يجزيكمُ عني ويجزيني


    ماذا عليَّ وإن كنتم ذوي رحمي ** ألا أحبكمُ إذ لم تحبوني


    لو تشربون دمي لم يروَ شاربكم ** ولا دماؤكمُ جمعاً ترويني


    لي ابنُ عمٍّ لو أنَّ الناسَ في كبدٍ ** لظلَّ محتجزاً بالنبلِ يرميني


    إنكَ إلاَّ تدع شتمي ومنقصتي ** أضربكَ حيثُ تقولُ الهامةُ اسقوني


    كلُّ أمرئٍ صائرٌ يوماً لشيمتهِ ** وأن تخلقَ أحياناً إلى حينِ


    إني لعمركَ ما بابي بذي غلقٍ ** على الصديق ولا خيري بممنونِ


    ولا لساني على الأدنى بمنطلقٍ ** بالمنكراتِ ولا فتكي بمأمونِ


    لا يخرجُ القسرُ مني غيرَ مغضبةٍ ** ولا ألينُ لمن لا يبتغي لينِ


    وأنتمُ معشرٌ زيدٌ على مئةٍ ** فأجمعوا أمركم شتى فكيدوني


    فإن علمتم سبيلَ الرشدِ فانطلقوا ** وإن جهلتم طريقَ الرشدِ فأتوني


    يا ربَّ ثوبٍ حواشيهِ كأوسطهِ ** لا عيبَ في الثوبِ من حسنٍ ومن لينِ


    يوماً شددتُ على فوهاءَ فاهقةٍ ** يوماً من الدهرِ تاراتٍ تواتني


    قد كنتُ أعطيكمُ مالي وأمنحكم ** ودي على مثبتٍ في الصدرِ مكنونِ


    يا ربَّ حيٍّ شديدِ الشغب ذي لجبٍ ** ذعرتُ من راهنٍ منكم ومرهونِ


    رددتُ باطلهم من رأسِ قائلهم ** حتى يظلوا خصوماً ذا أفانينِ


    يا صاحِ لو لنتَ لي ألفيتني يسراً ** سمحاً كريماً أجازي من يجازيني


    ,
    ,




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 23, 2017 1:11 am