المنتدى يعتني بالأدب الأصيل و نشر الشعر العربي و الحكم و الأمثال


    يستوجب العفو الفتى اذا اعترف ** وتاب مما قد جناه واقترف

    شاطر

    صقر الكويت

    المساهمات : 489
    تاريخ التسجيل : 27/12/2009

    يستوجب العفو الفتى اذا اعترف ** وتاب مما قد جناه واقترف

    مُساهمة  صقر الكويت في الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:56 pm

    ,



    من وحي الاثر



    قال الصوري :


    يَستَوجِبُ العَفوَ الفَتى إذا اعتَرف ** وتابَ ممَّا قَد جَناهُ واقتَرَف


    لقَولِهِ قُل لِلَّذينَ كفَرُوا ** إن يَنتَهوا يُغفَر لهم ما قَد سَلَف

    ,



    قال شاعر :


    وقُم بالنُّصح إنَّ النُّصحَ دِينٌ ** بهِ تُجزى الجزيلَ منَ العطاءِ


    فقد أوصى النَّبيُّ به ثلاثاً ** فقدِّمْه لدى كشفِ الغطاءِ

    ,


    وقال اخر :



    متى صدق العبدُ الإلهَ رأى لهُ ** منَ الضِّيق والضّنكِ الأليمين مخرجا


    كأصحابِ هذا الغار أصبحَ منهم ** أخو الأيد ممَّا قد تغشَّاه مخرجا


    وقال اصدقوا ربّ السَّماء فصدقُكم ** يعودُ بكم من ضيق ذا السّجن مخرجا


    فنادَوا بأسرارٍ لها الصّدق شاهد ** فراحوا فراحاً بالسَّلامة والنجا

    ,


    الامام الشافعي :



    بلوت بني الدنيا فلم أر فيهم ** سوى من غدا والبخل ملء إهابه


    فجردت من غمد القناعة صارماً ** قطعت رجائي منهم بذبابه


    فلا ذا يراني وأقفاً في طريقه ** ولا ذا يراني قاعداً عند بابه


    غني بلا مال عن الناس كلهم ** وليس الغنى إلا عن الشيء لا به


    إذا ظالماً يستحسن الظلم مذهباً ** ولج عتواً في قبيح اكتسابه


    فكله إلى صرف الليالي فإنها ** ستبدي له مالم يكن في حسابه


    فكم قد رأينا ظالماً متمرداً ** يرى النجم تيهاً تحت ظل ركابه


    فعما قليل وهو في غفلاته ** أناخت صروف الحادثات ببابه


    فأصبح لا مال ولا جاه يرتجى ** ولا حسنات تلتقي في كتابه


    وجوزي بالأمر الذي كان فاعلا ** وصب عليه الله سوط عذابه

    ,


    وقال شاعر


    لا تسألن إلى صديق حاجة ** فيحول عنك كما الزمان يحول


    واستغن بالشيء القليل فإنه ** ما صان عرضك لا يقال قليل


    من عف خف على الصديق لقاؤه ** وأخو الحوائج وجهه مملول


    وأخوك من وفرت ما في كفه ** ومتى علقت به فأنت ثقيل

    ,


    أبو القاسم بن عساكر:


    بادر إلى الخير يا ذا اللب مغتنما ** ولا تكن من قليل العرف محتشما


    واشكر لمولاك ما أولاك من نعمٍ ** فالشكر يستوجب الإفضال والكرما


    وارحم بقلبك خلقَ الله وارعَهُم ** فإنَّما يرحم اللهُ منْ رَحِما


    ,


    زين الدين العراقي:



    إنْ كنتَ لا ترحم المسكين إن عَدِما ** ولا الفقير إذا يشكو لك العَدما


    فكيف ترجو من الرحمن رحمته ** وإنَّما يرحم الرحمنُ من رَحِما

    ,


    أبو الفضل بن حجر:



    إنّ منْ يرحمُ أهلَ الأرضِ قد ** جاءنا يرحمه من في السَّما


    فارحمِ الخلقَ جميعاً إنّما ** يرحمُ الرحمنُ منّا الرُّحما

    ,


    الشهاب المنصوري :



    إن تُرِدْ أن تكونَ من رحمة الل ** ه قريباً وفي النعيم مقيما


    فارحمِ الناسَ رأفةً واعف عنهم ** إنَّما يرحمُ الرحيم الرحيما

    ,



    أبو الفتح الكندي:


    سامحْ أخاك الدَّهر مهما بدَتْ ** منه ذنوبٌ وقعُها يعظُمُ


    وارحم لتلقى رحمة في غدٍ ** فربُّنا يرحمُ من يرحمُ

    ,



    الحافظ رضوان:



    الحبُّ فيكَ مسلسلٌ بالأوّل ** فاحْنِنْ ولا تسمع كلامَ العُذَّلِ


    ارحمْ عبادَ الله يا من قد علا ** من يرحمِ السُّفلاء يرحمْه العلي

    ,

    ,



    الشهاب المنصوري :



    أخْلِقْ بمن يظلم أن يُظلما ** وبالذي يرحم أن يُرحما


    من لم يكن يرحم بالقلب منْ ** في الأرض لم يرحمه من في السَّما


    ,



    عفيف الدين اليافعي:



    روينا حديثاً في الصَّحيحين سبعةٌ ** يظلُّهم المولى بخير ظلالِ


    يظلّهم في ظلّه الله يوم لا ** سوى ظلِّه ظلٌّ فهاكَ مقالي


    إمام له عدل ومَن في عبادة ** نشأ بالتُّقى لله لا بضلالِ


    ومن قلبه يهوى المساجد دائماً ** تعلُّقه فيها بغير زوالِ


    وشخصان في الله الكريم تحاببا ** بحال افتراق منهما ووصالِ


    وإنِّي أخافُ اللهُ مَن قال عندما ** دعتْ ذات عالٍ منصبٍ وجمال


    ومصدّقٌ أخفى التَّصدُّق لم يكنْ ** بما أنفقتْ يُمناه علمُ شمالِ


    ,



    عبد العظيم بن أبي الإصبع:


    من يذُمّ الدُّنيا بظلمٍ فإنِّي ** بطريق الإنصاف أُثني عليها


    وعظتْنا بكلِّ شيءٍ لوَ انَّا ** حين جدَّت بالوعظ من مصطَفيها


    وأرتنا الوجهين منَّا فهِمْنا ** للهوى بالفتان من وجهَيْها


    نصحتنا فلم نرَ النُّصح نُصحاً ** حين أبدتْ لأهلها ما لديها


    أعْلمتْنا أنَّ المالَ يقيناً ** للبلى حين جدَّدتْ عصريها


    كمْ أرتْنا مصارعَ الأهلِ والأح ** باب لو نستفيق بين يديها

    ,



    سبحان ذي الكرم العميم على الورى ** أفما ترى ذا اللُّطْف بالإنسانِ



    يُدني أخا الذَّنْب الموحّد ثم يذ ** كره به ويُقرُّ بالعصيانِ


    فإذا أقرَّ به وقد رجعتْ به ** شفتاه عند الحاكم الدَّيانِ


    ناداه في الدُّنيا عليك سترتها ** واليومَ أشفع ذاك بالغُفران

    ,


    ابو بكر محمد :


    إنّي لأعسرُ أحياناً فيدركني ** بُشرى من الله أنّ العسر قد زالا


    يقول خير الورى في سنّة ثبتت ** أنفقْ ولا تخشَ من ذي العرش إقلالا

    ,


    سلمان بن المغيرة :



    لا تحقِرَنَّ من الذنوب صغيرا ** إن الصغير غداً يعودُ كبيرا


    إنّ الصغير وإن تقادم عهدُه ** عند الإله مسطّرٌ تسطيرا


    فازجُرْ هواك عن البطالة لا تكنْ ** صعب القياد وشمّرنْ تشميرا


    إنّ المحبَّ إذا أحبَّ إلههُ ** طار الفؤادُ وأُلهم التفكيرا


    فاسأل هدايتك الإله بنيّةٍ ** فكفى بربّك هادياً ونصيرا

    ,


    القاضي التنوخي:



    الرفقُ يُمنٌ وخيرُ القولِ أصدقُه ** وكثرةُ المزح مفتاحُ العداواتِ


    الصدقُ بِرٌّ وقول الزورِ صاحبُه ** يومَ المعادِ حريٌّ بالعقوباتِ


    ,



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 27, 2017 9:55 pm